شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ اكتشاف ''مسقط رأس'' الحضارة البشرية
    شعب بريس مرحبا بكم         القوائم التركيبية لشركة لاروليف.كوم برسم السنة المحاسبية 2018             رئاسيات الجزائر.. بداية خجولة للحملة الانتخابية             الرباط.. اعتقال داعشيين بصدد الإعداد لعمل إرهابي             بسبب الثلوج.. وزارة النقل والتجهيز تدعو إلى توخي الحيطة والحذر            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 8 ماي 2019 الساعة 06:00

اكتشاف "مسقط رأس" الحضارة البشرية



صورة من الأرشيف


 

 


شعب بريس – متابعة

اكتشفت مجموعة علماء دولية أدلة جديدة عن "مهد" الحضارات البشرية في مناطق حوض النيجر في إفريقيا، حيث أكد تحليل الحمض النووي لنبات اليام البري والمزروع وجود هذه الحضارة.

 

تفيد مجلة Science Advances بأن علماء الوراثة حددوا تسلسل البوليمرات الحيوية (النوكليوتيدات) لـ 167 نوعا من نبات اليام بما فيها تلك التي تنمو برا في السافانا (Dioscorea abyssinica)  والغابات (Dioscorea praehensilis)، حيث يعتقد بأنه نتيجة تهجين هذين النوعين تم الحصول على نوع Dioscorea rotundata الذي تنتشر زراعته في إفريقيا. وحصل العلماء على 86 نوعا منه في غانا وبينين والكاميرون ونيجيريا.

 

سمح التحليل الوراثي لأنواع اليام التي تنمو في الغابات بتقسيمها إلى مجموعتين – مجموعة الكاميرون ومجموعة غرب إفريقيا. ووفقا للسيناريو الأكثر احتمالا، في البداية تم تقسيم اليام إلى نوعين هما السافانا والغابات ومن ثم حصل التطور التباعدي (تراكم الاختلافات)، حيث تبين أن نوع غرب إفريقيا الذي ينمو في حوض النيجر استخدم في الزراعة ومن ثم تم تهجينه مع النوع البري D.abyssinica.

 

وقد أكدت نتائج التجارب المختلفة التي أجراها العلماء بأنه قبل نحو 6 آلاف سنة كانت هناك بحيرات عديدة في حوض النيجر، ما جعل المنطقة أكثر رطوبة وملاءمة لزراعة مختلف أنواع النباتات. ويعتقد بعض العلماء بأنه عندما بدأ التصحر في الشمال شرع الناس المقيمون بمنطقة الغابات في غرب إفريقيا بممارسة الزراعة لمواجهة تأثير المناخ الجاف. وهذا يجعل النيجر إحدى "النقاط الساخنة" التي ظهرت فيها الزراعة.

 

كما هو معروف تعتبر منطقة الهلال الخصيب إحدى المراكز الأساسية التي ولدت فيها الزراعة. ويشمل الهلال الخصيب بلاد ما بين النهرين والشام وحوض النيل، الذي يتميز بارتفاع كمية الأمطار المتساقطة في فصل الشتاء. هنا بدأ الإنسان بزراعة القمح والحمص والعدس والشوفان وغيرها من المزروعات.  وهناك مراكز أخرى ولدت فيها الزراعة مثل الهند والصين وأمريكا الجنوبية والوسطى. وكما هو معلوم بدأت زراعة أنواع مختلفة من نبات اليام في أمريكا وأفريقيا وآسيا بصورة مستقلة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

فيسبوك تعلن حذفها 5.4 مليار حساب مزيف

أفضل التطبيقات لمساعدة مرضى السكري

اكتشاف طريقة للحصول على طاقة المستقبل

ثغرة في فيسبوك تشغل الكاميرا سرا

تحديث لـ"واتساب" سيفرض على المستخدم مشاهدة الإعلانات

60 قمرا اصطناعيا جديدا لتوفير "الإنترنت فائق السرعة"

شركة "كاسبيرسكي لاب" العالمية تحذر المغاربة من الأداء بواسطة الهاتف النقال

العثور على كنوز قديمة في مجمدة عجوز متوفية

"إنستغرام" يبدأ حجب "الإعجابات"

"يوتيوب" يتيح للمدونين كسب المال بميزة طريفة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة