شعب بريس جريدة إلكترونية مغربية _ منذ تربع جلالة الملك على العرش تغير المغرب بطريقة مميزة
    شعب بريس مرحبا بكم         وزارة امزازي توضح حقيقة استقدام أساتذة من السينغال             اجتماع مجلس الأمن يغيب ملف المينورسو             جدة.. المغرب يدعو إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات إسرائيل للحقوق الفلسطينية             لجنة الاستئناف بالكاف تقرر منح الترجي لقب أبطال افريقيا            

  

إعلانات

         
 


أضيف في 23 يوليوز 2019 الساعة 14:19

منذ تربع جلالة الملك على العرش تغير المغرب بطريقة مميزة



صورة من الأرشيف



 

 

شعب بريس - متابعة

كتبت صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية أن المغرب تغير بطريقة مميزة للغاية بفضل المشاريع الكبرى التي أطلقت منذ تربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه المنعمين.


ففي مقال خصصته للمغرب بمناسبة الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، أضافت "بريميسيا دياريو" أنه بفضل هذه المشاريع الكبرى، باتت المملكة رائدة في مجال تحديث القطاعات التقليدية لاقتصادها، مع انفتاحها على القطاعات الخلاقة.


وتابعت اليومية الكولومبية أن المغرب، إحدى الاقتصادات الرئيسية بافريقيا، اعتمد في العقود الأخيرة سياسة الانفتاح الاقتصادي والمالي التي مكنته من تحقيق تقدم مضطرد، تحت قيادة جلالة الملك، في مجال البنيات التحتية واللوجيستيك.


وسلط كاتب المقال، فيكتور هوغو مونتينيغرو، الضوء على الخصوص على النهضة الكبيرة التي يشهدها قطاع الطاقات المتجددة الذي وضعته المملكة في صدارة تطوير سياستها الطاقية.


وهكذا ربح المغرب، الذي لا يتوفر على موارد نفطية، رهان الاستفادة من مؤهلاته في هذا القطاع (300 يوم مشمس في السنة، وسرعة الرياح التي تصل 9 أمتار في الثانية الواحدة بالمناطق الساحلية، والموارد المائية الهامة)، تؤكد الصحيفة ذاتها، مذكرة باعتماد المملكة خلال العقد الأخير سياسة ارادية وطموحة في هذا المجال عبر إطلاق البرنامج الشمسي المغربي سنة 2009 بقرار من جلالة الملك.

 

ومنذئذ نجح المغرب، بفضل العديد من المشاريع الهامة التي جرى تنزيلها في هذا المجال، في أن يصبح واحدا من الدول الرائدة على هذا المستوى بتشييد إحدى أكبر محطات الطاقة الشمسية في العالم وأكبر محطة للطاقة الريحية بافريقيا، تبرز اليومية ذاتها في إشارة الى مركب الطاقة الشمسية نور ورزازات ومحطة الطاقة الريحية لطرفاية.

 

وتوقف الصحافي الكولومبي في هذا السياق أيضا عند الجهود "الحثيثة" التي يبذلها المغرب لتطوير بنياته التحتية اللوجيستية، مسلطا الضوء على تسريع المملكة بناء الموانئ، والشبكات الطرقية والطرق السريعة وبنيات السكك الحديدية مفعلة بذلك طموحاتها في مجال التنافسية اللوجيستية.

 

وفي هذا الصدد أوضحت "بريميسيا دياريو" أن المغرب يتوفر على أكبر مركب مينائي بافريقيا ممثلا في ميناء طنجة المتوسط، مذكرة بإطلاق العمليات المينائية لميناء طنجة المتوسط 2 مؤخرا، وهو ما يمكن المملكة من التموقع كفاعل مينائي محوري يرتبط ب 186 ميناء و77 دولة عبر العالم.

 

وكتبت الصحيفة أنه بفضل هذه البنية التحتية الضخمة، باتت المملكة فاعلا مينائيا وصناعيا رئيسيا بافريقيا والمتوسط، معززة بذلك دورها المحوري كشريك فعال في مجال التجارة الدولية منخرط بشكل جيد في الاقتصاد العالمي.

 

وأبرزت "بريميسيا دياريو" أيضا التقدم الذي حققه المغرب في مجال البنيات التحتية السككية، موضحة أن شبكة السكك الحديدية للمملكة، التي تزيد عن 2200 كلم من الخطوط الرابطة بين المدن المغربية الكبرى، تعد حاليا من بين أكثر الشبكات حداثة بافريقيا.

 

ولم يفت الصحيفة الكولومبية التذكير في هذا الإطار بإطلاق أول قطار فائق السرعة في نونبر 2018، موضحة أنه يربط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء في ظرف ساعتين و10 دقائق مقابل نحو 5 ساعات عبر القطارات العادية، ومشيرة إلى أن المغرب يعد أول بلد بافريقيا يطلق هذا المشروع. وخلصت اليومية الكولومبية إلى أن المشاريع التي أطلقت في ظرف 20 عاما، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكنت المملكة من التموقع كرائد على مستوى المنطقة، وتبرهن على أن المغرب يعزز بالسرعة القصوى مساره نحو الازدهار والحداثة.





شروط التعليق في الموقع

اضغط هنـا للكتابة بالعربية 

( لوحة مفاتيح اللغة العربية شعب بريس )

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

اجتماع مجلس الأمن يغيب ملف المينورسو

جدة.. المغرب يدعو إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات إسرائيل للحقوق الفلسطينية

قمة سيدياو... مباحثات مكثفة للوفد المغربي بواغادوغو

تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك..المغرب يواصل ترسيخ أسس صرحه الديمقراطي

المجلس الأعلى للحسابات: أساتذة لا يقومون بالمهام التأطيرية المنوطة بهم

بتعليمات ملكية.. وفد رفيع المستوى في دورة سيدياو

حصول المغرب على الجائزة العالمية للهندسة.. اعتراف بجهود جلالة الملك من أجل التنمية الحضرية

توصيات مجلس جطو بخصوص خطة 2030 للتنمية المستدامة

صواريخ متطورة وطائرات اف 16 جديدة في طريقها إلى المغرب

التكوين المهني.. برنامج طموح وواعد بفضل الرؤية الملكية النيرة





 
  

إعلانات

                
  الرئيسية اتصل بنا  اعلن معنا   تنويه   انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة